لميس الحديدي تهاجم طارق عامر وتكشف أسرارا خطيرة

شنت الإعلامية لميس الحديدي، هجومًا عنيفًا على المهندس طارق عامر، محافظ البنك المركزي، بشأن تصريحه بأن حديثه عن هبوط الدولار لـ4 جنيهات كان نكتة، في لقائه مع قناة “DMC”، قائلة: “نخلي النكت دي للناس، البنك المركزي لا بد أن يكون أكثر انضباطا، كما أن أكثر تصريحات عامر غير مرتبطة بالواقع وغير منطقية”.

-

-


وأضافت “لميس”، في برنامجها “هنا العاصمة” المذاع على قناة “سي بي سي”: “الناس دفعت الثمن كله في جميع الأحوال، وعلى المركزي تخفيف التضخم وخفض الأسعار لإعادة بناء الثقة، كما على البرلمان أن يحقق في ذلك، وأتمنى أن تكون عقدة سعر الصرف أصبحت من الماضي كما صرح عامر”، موضحة: “الشعب تحول الآن إلى شعب متضارب بدلا من منتج، لأن عقدة سعر الصرف ما زالت موجودة، طول ما زال الاقتصاد قائم على المضاربات، على عكس تصريحات محافظ المركزي”.

وتابعت: “مش هنحتفل برقم الاحتياطي الذي أعلن عنه طارق عامر، لأن معظمه ديون، وخاصة إذا كانت قصيرة الأجل، علينا تسديدها، لأنه خطر، وبالتالي مش هعمل عليه حفلة، وكمان الرقم ده مكنش قبل 25 يناير ديون خالص زي دلوقتي”، مشيرة إلى أن دور الإعلام ليس طمأنة الشعب كما صرح “عامر”، لأن دوره كشف المشاكل وتوعية الناس، ومساعدة الحكومة، وليس دوره أيضا الاحتفال بصعود أو هبوط سعر الصرف، لأن دور الإعلام ليس إقامة حفلات، وإن كان هذا دور الإعلام الرسمي.

واستكملت: “دوري مش أطمئن الناس، بل طرح الأسئلة، وكشف الحقيقة للناس، مش شغلتنا نطمنهم، لأن دا اختصاص أطباء نفسيين، أو إعلام الدولة، فهذا اختصاصه، وأنا فوجئت بطلب المسئولين والمركزي أننا نحتفل بهبوط الدولار حتى لو مش مقتنعين بيه، وإحنا مش هانحتفل بشيء مش مقتنعين به، بكرا لما الأسعار ترتفع وهانشوف دا، هايقولولنا محدش يقول للناس الحقيقة ولا يسأل، على الدولة أن تحدد لنا المعيار اللي هانتكلم عنه، محتاجين كلام منضبط، محتاجين تصرحوا الناس، لما الدين مرتفع بشكل خطر لازم نصارح، بدل ما تطالبونا نصارح الناس بشيء غير مطمئنين إليه”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen + 4 =

DMCA.com Protection Status