الركود يخيم على أسواق الذهب في مصر رغم انخفاض الأسعار

يشهد سوق الذهب في مصر حالة من الترقب، بعد الانخفاض الملحوظ الذي شهدته أسعار الذهب خلال الفترة الأخيرة، وبرغم أن سعر الجرام عيار 21 انخفض إلى 565 جنيهًا من نحو 630 جنيهًا قبل الانخفاض إلا أن ذلك لم يؤثر على حركة السوق، التي تشهد حالة من الركود في البيع والشراء، خلال الفترة الماضية.

-

-


وقال صلاح عبد الهادي رئيس شعبة تجار الذهب بغرفة القاهرة التجارية، إنه رغم انخفاض أسعار الذهب، إلا أن الإقبال على الشراء مازال ضعيفًا، استمرارًا لحالة الركود التي أصابت السوق منذ عام 2011.

وأضاف عبد الهادي في تصريحات لمصراوي، أن السبب في إحجام المواطنين عن الشراء أن قيمة الانخفاض في أسعار الذهب ضعيفة، وتابع: “الذهب لسه غالي”، وتوقع أن يشهد السوق تغيرًا بسيطًا في حال استمرار انخفاض الدولار.

وقال نادي نجيب سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، إن السوق يشهد حالة هدوء بشكل عام “مفيش حركة بيع وشراء”، وذلك نظرًا للحالة الاقتصادية وغلاء أسعار المواد والسلع الغذائية والأدوية، وهي تعد أساسيات حياة المواطن، في حين يعد الذهب من الكماليات.

وأضاف “نجيب” خلال تصريحات لمصراوي، أنه برغم تزامن انخفاض أسعار الذهب مع موسمين مهمين في حركة السوق وهما “عيد الحب وعيد الأم” إلا أن ذلك لم يؤثر في حجم المبيعات.

وأشار إلى أن المستثمرين والمواطنين العاديين الراغبين في الشراء يترقبون انخفاضًا أكبر في الأسعار، وهذا الترقب يؤثر سلبًا على السوق ويسهم في زيادة حالة الركود في المبيعات.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen − 13 =

DMCA.com Protection Status