رغم انخفاض الدولار أسعار السيارات تشتعل مجددا.. والتجار:ما لناش ذنب!

كشف أحد أعضاء الشعبة العامة للسيارات باتحاد الغرف التجارية، أن السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار السيارات بالرغم من خفض سعر الدولار الجمركي، خلال الأيام الماضية، هو عدم شرائها بالسعر الجديد، مؤكدًا أن المتواجدة في الأسواق هي المستوردة على السعر القديم.

-

-


وأوضح عضو الشعبة العامة للسيارات، خلال استضافته في برنامج “الحياة اليوم”، المذاع عبر فضائية “الحياة”، مساء اليوم السبت، مع الإعلامية لبنى عسل، أن قرار خفض سعر الدولار الجمركي حتى وصل نحو 16 جنيها مصريا، كان منذ عدة أيام فقط، ولم يشعر التجار بالأسعار الجديدة بعد.

فيما أضاف علاء السبع عضو الشعبة العامة للسيارات، أن زيادة سعر السيارات كان أقل من الزيادة الحاصلة في سعر الدولار، موضحًا أن ما حدث في الدولار من ارتفاع تعدى ثلاثة أضعاف ونصف سعر السيارة الواحدة.
وألمح السبع أن الزيادة الحاصلة في سعر السيارات لم يتعدى الـ300%، فسعر السيارة الواحدة، تأثر من ارتفاع الدولار الذي كان في 2012، يصل نحو 5.70 جنيه، بالمقارنة باليوم بارتفاعه إلى 20 جنيه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 − three =

DMCA.com Protection Status