الحياة اللندنية: السوق المصرية باتت جاذبة لمستثمري العقارات الأجانب

قالت صحيفة الحياة اللندنية أن أعمال النسخة السادسة من فاعليات مؤتمر «سيتي سكيب مصر»، والمعرض الاستثماري والعقاري الأهم في منطقة الشرق الأوسط، تنطلق في القاهرة خلال شهر مارس المقبل، وسط نظرة تفاؤلية من المستثمرين الأجانب إلى أن الاقتصاد المصري في طريقه إلى التعافي، ما يدفعهم للبحث عن مزيد من الفرص الاستثمارية في القطاع العقاري المصري.

-

-


ونقلت الصحيفة عن رئيس مكتب مصر في شركة «جيه إل إل» أيمن سامي، تأكيده أن السوق المصرية باتت أكثر جاذبية لمستثمري العقارات خصوصًا الأجانب، بفضل الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها الحكومة، وأثرت في شكل مباشر في السوق العقارية.

وتوقع أن تقوم الشركات المحلية بالتوسع في مشاريعها، إذ بدأ الكثير من العلامات التجارية في قطاع العقارات في الانتشار والازدهار نتيجة لزيادة الطلب على المنتج المحلي.

وأشار إلى أن هناك تأثيرًا إيجابيًا آخر سيعود على قطاع الفنادق نتيجة الأسعار المخفضة التي يقدمها، ما يشكل عنصر جذب للسياح وتنشيط السياحة الوافدة، وبدأ التأثير الإيجابي لهذه العوامل يظهر جليًا في ارتفاع نسبة الإشغال الفندقي في القاهرة إلى 60% للمرة الأولى منذ سنوات طويلة.

ووفقا للصحيفة: “مع انخفاض معدل الطلب الاستهلاكي إلى حد ما بين المصريين، قامت الحكومة بالاعتماد على أسواق السندات الدولية للمرة الأولى منذ عام 2015، واستطاعت أسواق المال المحلية أن تجذب مزيدًا من الاستثمارات، كما قامت الحكومة بالكثير من الإصلاحات الاقتصادية المهمة، المتمثلة في إزالة القيود المفروضة على الجنيه وخفض الدعم والحصول على قرض بقيمة 12 مليون دولار من صندوق النقد الدولي.

إضافة إلى إصدار سندات بقيمة 4 بلايين يورو في يناير الماضي، ما عزز الاحتياطيات إلى أعلى مستوى خلال السنوات الخمس الأخيرة، ومن المتوقع سد فجوة التمويل خلال العام المالي الجاري”.

وتابعت: “بالتأكيد أن الإصلاحات الاقتصادية في مصر، دفعت صندوق النقد الدولي للاعتراف بأن العملة المحلية المصرية قادرة على الوصول لحالة «التوازن الحقيقي» أمام الدولار، بعد انتهاء فترة التذبذب في أسعار صرف الجنيه المصري أمام الدولار، نتيجة قرار التعويم الذي اتخذ العام السابق.

وتشير الدلالات إلى أن المصريين المقيمين في الخارج، وأيضًا المستثمرين الأجانب لديهم نظرة تفاؤلية في شأن السوق العقارية المصرية، ما يعد علامة جيدة خصوصًا مع انطلاق فاعليات «سيتي سكيب» الذي يضم أكثر من 93 شركة إقليمية ودولية عارضة قابلة للزيادة لحين بدء الفاعليات خلال الشهر المقبل”.

ولفتت : “من المقرر أن تقام فاعليات المعرض في الفترة من 31 مارس حتى 3 أبريل في مركز القاهرة الدولي للمؤتمرات، ويضم مجموعة متنوعة من العارضين المحليين والدوليين للإعلان عن انطلاق مشاريع عقارية جديدة وتسليط الضوء على تطورات المشاريع الإنشائية الجارية، سواء في القطاع الخاص أو الحكومي”.

ونقلت عن مدير معرض «سيتي سكيب» مصر توم رودس قوله «إن المستثمرين لديهم اهتمام متجدد بمصر وسيساهم العرض في تسهيل فرص جذب هذه الاستثمارت واختيار توقيتها المناسب»، مؤكدًا أن الاقتصاد المصري مر بمراحل عدة بهدف الإصلاح الشامل ستنعكس على حجم الاستثمارات المزمع ضخها الفترة المقبلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 18 =

DMCA.com Protection Status