طارق عامر: الدولار هيبقى أحسن الفترة القادمة, وخبير اقتصادى: قرض النقد لن يوقف جنون للدولار

قال المهندس طارق عامر، محافظ البنك المركزي، ان ما تم تطبيقه من إجراءات اقتصادية هي برامج جادة، وستشهد مصر طفرة استثمارية بإذن الله، لافتا إلى أن الإجراءات الأخيرة أعادت البلد إلى خريطة الاستثمار الدولي.

-

-


وأضاف “عامر”، في لقائه مع برنامج “الحياة اليوم” المذاع على قناة ” الحياة”، أنه يتم العمل على جذب الاستثمارات الخارجية عبر الإجراءات الأخيرة حتى نستغني عن أي معونات خارجية، مؤكدًا أننا نقدر الآثار السلبية وخاصة ارتفاع الأسعار، ولذا فالبنك المركزي يلبي كافة الاحتياجات ويعمل على زيادة الاحتياطي النقدي.

وأشار “عامر”، إلى أنه كان يهدف إلى أن يصل الاحتياطي في مارس الماضي إلى 25 مليار وقبل نهاية العام وصل إلى 23 مليار، مشددًا: “مش هقول أي رقم تاني عشان ميتمسكش عليا، والناس تهاجمني، وإحنا بنبذل مجهود كبير، لكن الزيادة الصعبة في سعر الدولار مرت ونعمل على إعادة استقرار السعر، والمفروض الفترة المقبلة يبقى أحسن”.

وتابع: “الاستثمارات الأجنبية المباشرة المقبلة بداية العام ستخفض سعر الدولار”.

خبير اقتصادي: قرض صندوق النقد لن يوقف الارتفاع الجنوني للدولار

على الجانب الآخر علق الخبير الاقتصادى مصطفى عبد السلام، على تصريح طارق عامر، محافظ البنك المركزى، والذى قال فيه أن الشريحة الثانية من قروض البنك الدولي والبنك الإفريقي للتنمية التي تبلغ قيمتها 1.5 مليار دولار، ستستخدم بالكامل لسداد اعتمادات استيراد الوقود والغاز المسال لمحطات الكهرباء، واعتمادات وزارة التموين، وسداد مديونيات الحكومة والتزاماتها العامة للتشغيل والصيانة، ومشروعات محطات الكهرباء.

وقال “عبد السلام”، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعى «Facebook»: «إذا صدق الكلام المنسوب إلي طارق عامر محافظ البنك المركزي، وهو أن القروض التي حصلت عليها مصر قبل أيام من البنك الدولي وبنك التنمية الأفريقي وتبلغ قيمتها 1.5 مليار دولار ستوجة مباشرة لسداد التزامات علي الدولة مثل اعتمادات بترول وغاز وتموين وصيانة محطات كهرباء.

وأشار إلى أن هذا يعني ببساطة أن هذه القروض لن تزيد السيولة الدولارية داخل السوق لأنها لن تضاف للاحتياطي الأجنبي، وبالتالي لن تؤثر بشكل إيجابي علي سوق الصرف، ولن تكبح الارتفاع المتواصل في سعر الدولار ولو مؤقتًا».

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + eight =

DMCA.com Protection Status