اقتصاديون يكشفون أسباب تراجع سعر الدولار أمام الجنيه

ملاحظة هامة: الآراء الواردة فى هذا المقال تعبر فقط عن رأى الأشخاص المذكورين فيه ولا تعبر بأى شكل عن رأى موقع عملات نيوز

-

-


اتفق عدد من خبراء الاقتصاد على أن انخفاض قيمة الدولار، أمام الجنيه المصري خلال الأيام الماضية، يرجع للنمو الذي حققه الاقتصاد المصري، مؤكدين أن تشغيل المصانع المتعسرة وعودة السياحة وراء انتعاش الجنيه.

وكان السوق المصري شهد خلال الايام الماضية انخفاضا ملحوظًا فى سعر الدولار وصل إلي ما يقرب من 16 جنيهًا.

ووصف الدكتور”عصام درويش”الخبير الاقتصادى النهوض الذي حققه الجنيه مقارنة بالدولار، بأنه نتاج تنشيط السياحة المصرية، وزيادة الصادرات وتشغيل المصانع المتعسرة، مطالبًا الحكومة بالاهتمام بدعم المصانع المتعسرة والترويج للسياحة بحملات مُشوقة.

وأشار إلي أن الاقتصاد المصري يحتاج لطفرة فى الصناعة والزراعة وتحويل المواد الخام لمواد مستخدمة فى الأسواق, مما يرفع من نسبة القيمة المضافة الحقيقة للإنتاج القومى للدولة.

بدورها شددت الخبيرة الاقتصادية “يمنى الحماقى” علي أن أسعار الجنيه المصري ستشهد استقرارًا في مواجهة الدولار فى المرحلة القادمة، مطالبة الحكومة بدعم العملة الوطنية.

وطالبت “الحماقى” الخبيرة الاقتصادية، الحكومة والمجتمع المدنى العمل بكل قوة لتقوية الجنيه في مواجهة الدولار.

وتابعت “الحماقى” أن دخل السياحة وتحويلات المصريين بالخارج ورؤوس الأموال الأجنبية من شأنها أن تحل أزمة عدم توفر العملات الأجنبية.

فى السياق ذاته أوضح الدكتور “ماهر هاشم” الخبير الاقتصادى أنه رغم أنخفاض الدولار في مواجهة الجنيه المصري إلا أن الأسعار مازالت في إرتفاع مستمر، مؤكدًا أن مايحدث بالاقتصاد المصري الآن هي تجربة يجب الاستفادة منها.

وتابع هاشم رغم انخفاض اسعار الدولار، إلا أن زيادة مستمرة فى الاسعار، مطالبًا الحكومة بضبط أسعار السلع ومواجهة المُسعرين جزافيًا.

وتراجع سعر شراء الدولار حوالي 65 قرشا، ليسجل في بنك المصري الخليجي 16.99 جنيها، وفي بنك التعمير والإسكان والبنك التجارى الدوليCIB، حوالي 16.95 جنيها، وفي بنك البركة 16.49جنيها، وفي البنك الأهلي اليوناني 16.90 جنيها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

19 − 4 =

DMCA.com Protection Status