وكالة الأنباء الفرنسية: المصريون يتذوقون المرار بسبب غلاء الأسعار

ذكرت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، أن الدعم الشفوى والطبطبة من جانب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن تنقذ الاقتصاد المصرى.

-

-


وأشارت الصحيفة في تقرير لها إلى أن المساعدات المالية التى تعطيها واشنطن لمصر قليلة للغاية بجانب الاحتياجات الضخمة للاقتصاد المصرى، وكذلك مقارنة بـ15 مليار دولار حصلت عليها مصر من السعودية والخليج.

وأضافت الصحيفة أن العلاقات مع الولايات المتحدة قد تفيد فى طلب قروض من المؤسسات الدولية، وهو ما حدث بالفعل بالحصول على 12 مليار دولار قرض صندوق النقد الدولى، دفع ثمن تلك القروض كان باهظاً على المجمع المصرى بتخفيض الدعم، وربما على استقرار النظام، حيث يصر صندوق النقد على خفض الدعم بشكل كبير، وهو ما يمثل قنبلة موقوتة.

كما أضافت أن خفض نفقات الميزانية لن يعوّض غياب الاستثمار، ودفع الديون الدولية، كما أن الحكومة تواجه مطالب تهدئة الشعب بعد ارتفاع أسعار بعض المنتجات بنسبة 100%، فى حين لم ترتفع الأجور، كما أدى نقص الدولار إلى انتكاسة بالقدرة الانتاجية والمنافسة مع المنتجات المستوردة.

وأشارت “هاآرتس” إلى أن الحكومة المصرية بحاجة للعمل 3 دوريات عمل يومية لتلبية مطالب المواطن، والتخلّص من الغيبوبة والبيوقراطية، مؤكدة أنه حتى افتراض حسن النية من ترامب لن يخلّص المسؤولين من أزماتهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + twelve =

DMCA.com Protection Status