بعد انخفاض أرز التموين.. هل تنخفض أسعار السلع الغذائية فى الأسواق؟

جاء قرار تخفيض سعر أرز التموين جنيها بمثابة انفراجة لدى المواطنين وسط تكهنات بخفض التجار سعر المنتج في السوق المحلي في ظل تراجع سعر الدولار الجمركي، وانخفاض أسعار عدد من السلع الغذائية وحالة الركود التي تشهدها الأسواق.

-

-


وقررت التموين” وزارة التموين تخفيض سعر الأرز الهندي المستورد 100 قرش في الكيلو ليباع بسعر 650 قرشا بدلا من 750 قرشا، ومن المقرر أن يتم بيعه علي بطاقات التموين لأول مرة بدون تحديد أي كميات للمستفيدين.

تجارو مستثمرون أكدوا اتجاه العديد من الشركات إلي خفض اﻷسعار ولكن بنسبة ليست بكبيرة للتراوح بين 5 إلى 10% خلال الفترة المقبلة بالتزامن مع هبوط سعر الدولار الجمركي وانخفاض الدولار البنكي مقارنة بالشهر الماضي.

وشهدت أسعار السلع الغذائية ارتفاعا كبيرا في أسعارها خلال الثلاثة أشهر الماضية بعد قرار البنك المركزى بتحرير سعر الصرف وتركه لآليات العرض والطلب ما أدى لحدوث حالة من الركود التضخمي.

وكشفت مصادر مسؤولة بالشركة القابضة للصناعات الغذائية عن قيام رئيس الشركة بعقد اجتماعات طارئة مع عدد من رؤوساء الشركات لبحث تخفيض أسعار عدد من السلع المستوردة لبحث تخفيض أسعارها لتلحق بالأرز التمويني الذي خفضه سعر بنحو 100 قرش.

وأضاف المصدر أن السكر من المقرر أن يلحق بالأرز خلال الساعات القليلة المقبلة ليصبح 9 جنيهات للبيع الحر ، مازال الشركة القابضة تبحث خفض سعر على بطاقات التموين أيضا .

وقال مصطفي السليطي، نائب رئيس شعبة الحبوب باتحاد الصناعات المصري، إن قرار التموين” وزارة التموين أمس الثلاثاء بخفض سعر الأرز سيقوم بخفض الأسعار داخل سوق التجزئة وهو ما ظهر بالفعل في سعره بالجملة .

وأضاف فى تصريحاته أن سعر الأرز في الجملة تراجع مقارنة بأسعار أمس الثلاثاء ليسجل 4500 جنيه للطن الشعير و يتراوح بين 6500 إلي 6800 للأرز الأبيض ، مرجعا الانخفاض الحالي لحالة التراجع الذي شهد سوق الأرز خلال الساعات القليلة الماضية من ارتباك بعد خفض التموين سعر الأرز.

وأكد أن الأرز الهندي واستيراده كان سببا رئيسيا في حدوث ارتفاع في الأسعار على مدار الشهرين الماضيين ولكن بمجرد خفض سعره سيقود المحلي للتراجع بالأسواق المصرية.

من جانبه، قال علي حمزة، نائب رئيس جمعيات اتحاد المستمرين، إن إقدام التموين” وزارة التموين خلال الفترة الحالية على خفض السلع المقررة للمواطنين على بطاقات التموين سيجبر التجار على خفض الأسعار والنتتجين أيضا.

وأضاف فى تصريحاته أن التموين” وزير التموين الدكتور علي مصيلحي عقد اجتماعا أمس مع اتحاد المستثمرين بحضور محمد فريد خميس وعدد من المستمثرين لحثهم على خفض الأسعار بالإضافة إلي المناقشة حول وضع السلع في السوق المصري.

وأكد أن هناك توجها كبيرا من المستثمرين في السوق المصري لخفض الأسعار في ظل مجهودات الحكومة لكبح جماح التضخم الذي أصاب السوق بعد تعويم الجنيه.

وبسؤاله عن استمرار ارتفاع الدولار بعد التعويم وثباته عند معدل الـ 16 جنيها، هل سيكون عائقا أمام خفض اﻷسعار؟.. قال حمزة السوق في الفترة الحالية يشهد ركودا وبالتالي أصبح حتميا لدى المنتجين والتجار خفض الأسعار بالإضافة إلي أن الدولار الحالي سعره مناسب مقارنة بالزيادات التى لحقت بأسعار السلع على مدار الفترة الماضية .

وفي المقابل، أكد يحيي كاسب رئيس شعبة المواد الغذائية بغرفة الجيزة، تراجع العديد من أسعار السلع في السوق المحلي واتجاه التموين لخفض أسعار السلع قد يدفع العديد من التجار لخفض اﻷسعار، خاصة وأن التجار يريدون تنشيط السوق .

وأشار في تصريحاته أن سعر الزيت انخفض بنحو 10% مقارنة بالفترة الماضية والسكر تارجعت أسعار في سوق الجملة ليصل إلي 10750 جنيه، متوقعا نهوض عدد من السلع خلال الفترة المقبلة في الدخول في موجة الانخفاض مع ثبات سعر الدولار وتراجع سعر الدولار الجمركي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

two × two =

DMCA.com Protection Status